المشاريع

كجزء من برنامج البحوث المستمر واسع النطاق، نقوم حالياً بإجراء ثلاثة أبحاث رئيسية:

مراقبة ورصد قطاع الرياضة والفعاليات

بدأت الرياضات وتنظيم الفعاليات الكبرى تلعب دوراً متزايد الأهمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال دفع وتحفيز النشاط الاقتصادي والتجاري والصناعي. وعلى الرغم من الأهمية المتزايدة للرياضة والفعاليات الكبرى، فإن حجم وطبيعة قطاع الرياضة والفعاليات داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لم يتم تحديده أو قياسه بطريقة واضحة حتى الآن. ونتيجة لذلك، فمن غير الواضح حالياً أي القطاعات/المنظمات تمثّل قطاع الرياضة والفعاليات، وما مدى حجم قطاع الرياضة والفعاليات، وأين يحدث النمو بالفعل، وما هي المساهمة التي يقدمها قطاع الرياضة والفعاليات للاقتصادات الوطنية. وفي سياق هذه الأوضاع، يقوم معهد جسور بإجراء البحوث التي من شأنها تحديد وقياس وتحليل طبيعة وحجم قطاع الرياضة والفعاليات في دولة قطر وجميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

دراسة التفاعل مع المشجعين

يعدّ المشجعون جزءاً هاماً لا يتجزأ عن الأنشطة الرياضية في دولة قطر، بوصفهم متفرجين ومستهلكين ومشاركين. ومع توجّه البلاد نحو تحقيق أهدافها الرياضية، وذلك تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030، فإن دعم ورعاية المشجعين هي أولوية رئيسية للحكومة، والجمعيات الممثلة لهم والبطولات والنوادي. فمن ناحية، يتم الاعتراف بدور المشجعين كمشاركين في عملية إنتاج التجربة الرياضية نظراً لمساعدتهم في خلق الأجواء الحماسية والتجربة الإيجابية كمستهلك في المرافق الرياضية. ومن ناحية أخرى، يقوم المشجعون بتوليد العوائد المالية التي تعتبر مهمة للغاية في الحفاظ على استدامة المنظمات الرياضية. وتلعب المشاركة أيضاً دوراً من ناحية المساعدة في تعزيز المشاركة في الرياضة، ودعم التماسك الاجتماعي، وتعزيز عوامل "الشعور الإيجابي" على سبيل المثال. وعلى هذا النحو، لا يقتصر دعم ورعاية مشاركة المشجعين على مجرد الأهمية الاقتصادية والمالية، بل لها أهمية كبيرة أيضاً فيما يتعلق بالتفاعل مع المجتمع والثقافة والصحة والهوية الوطنية. لذا يقوم معهد جسور على دراسة وتحليل مشاركة مشجعين الرياضات في دولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبشكل أكثر تحديداً، ستقوم الأبحاث بتحديد الأسباب التي تحفّز مشاركة المشجعين في التفاعل مع الأحداث الرياضيىة ، وعلى أي أساس يشارك المشجعون بالرياضة، وما هي نتائج مشاركة المشجعين الرياضيين.