معهد جسور يوقع اتفاقية شراكة أكاديمية لمواصلة التميز في الرياضة وإدارة الفعاليات

10 فبراير 2019

الدوحة، قطر – 10 فبراير 2019. وقّع معهد جسور، وهو مركز للتميز في مجال الرياضة وتنظيم الفعاليات الكبرى، استلهمت فكرة إنشائه من اللجنة العليا للمشاريع والإرث، اتفاقية أكاديمية مع كلية بوكوني للإدارة، التي تحظى بتصنيف عالمي مرموق، لتعزيز الخلفية الأكاديمية ودعم التفوق الإداري لدى المهنيين في قطاع الرياضة والفعاليات في قطر والمنطقة وشمال أفريقيا.

ووقع على اتفاقية الشراكة كل من سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، والسيد جوسيبي سودا، عميد كلية بوكوني للإدارة.

وفي ضوء هذه الاتفاقية، التي جرى التوقيع عليها يوم الأحد 10 فبراير الجاري، وتمتد حتى 2022، تتولى كلية بوكوني إعداد وتقديم ومنح التصديقات الأكاديمية لبرامج الدبلوم المهنية التي يقدمها معهد جسور في مجالات الإدارة الرياضية وتنظيم الفعاليات الكبرى، باعتبارها أحد شركاء المعهد المتخصصين. 

وفي تعليقه على توقيع اتفاقية الشراكة، قال سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: "تُعد هذه الاتفاقية خطوة مهمة في سياق رحلتنا الرامية لتقديم بطولة كأس عالم 2022 مبهرة في قطر، والتي تتطلب بناء مواهب وقدرات على مستوى عالمي، تتعاون في كافة المجالات التشغيلية مع مواهب عالمية سنراها على أرض الملعب".
وأضاف: "تهدف الشراكات التي نبنيها اليوم إلى دعم جهودنا الرامية لبناء إرث سيُسهم في دعم التطور الاجتماعي والاقتصادي في قطر والمنطقة بعد عام 2022".

وستقوم الكلية بالإشراف الأكاديمي والتنظيمي على برامج الدبلوم المهني التي يقدمها معهد جسور. وتغطي البرامج مختلف مجالات الإدارة الرياضية وتنظيم الفعاليات الكبرى مثل الحوكمة، والتخطيط، والتمويل، والتسويق والاتصال، والإعلام، والممارسة المهنية. ويتألف كل برنامج من ست وحدات تستمر من مارس إلى ديسمبر 2019، وتُقدَّم كل وحدة ضمن مجموعة مكثفة لمدة أسبوع في الدوحة. وبتوقيع هذه الاتفاقية، ستبدأ عملية التسجيل في الدورة الثالثة من برامج الدبلوم المهني، والتي من المقرر أن تبدأ الشهر المقبل. 

من جانبه، قال السيد جوسيبي سودا، عميد كلية بوكوني للإدارة: "نتطلع في كلية بوكوني إلى إجراء دراسات دقيقة ومتعددة الاختصاصات، تتيح إمكانية التأثير في الأشخاص والمؤسسات بشكل مباشر. وتتماشى هذه الاتفاقية مع هويتنا والمهمة التي نضطلع بها. وسيمنحنا العمل مع معهد جسور إمكانية المساهمة في تطوير الأفراد والمؤسسات من خلال إنشاء ونشر المعرفة الإدارية المبتكرة حول الرياضة وإدارة الفعاليات".   

وستقدم كلية بوكوني للإدارة، من خلال برامج الدبلوم المهني، المستوى المطلوب من التعليم والتدريب الذي يقدمه معهد جسور لمنتسبيه، وذلك للتأكد من إعداد مهنيين متخصصين في مجال الرياضة والفعاليات على مستوى عال من الموهبة والقدرة. وبذلك؛ ستعتمد البرامج على جهود الكلية للمساهمة في إعداد إرث من شأنه دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في قطر والمنطقة.    

يُشار إلى أن معهد جسور يحرص على عقد شراكات مع المنظمات والمؤسسات التي أثبتت كفاءتها وخبرتها المحلية والدولية، فيما يتعلق بالجانب الأكاديمي في مجالات الرياضة وصناعة الفعاليات. ومن المنتظر أن تمنح هذه الشراكات المهنيين في قطر والمنطقة وشمال أفريقيا مدخلاً إلى أفضل الممارسات العالمية والتعليم ذي المستوى العالمي.

والجدير بالذكر أن كلية بوكوني للإدارة صُنفت كإحدى أفضل كليات الإدارة في العالم في إعداد البرامج المتخصصة. كما أنها تتمتع بخبرة واسعة في الإدارة الرياضية، وهي إحدى الكليات القليلة في مجال الإدارة حول العالم التي نالت الاعتماد الثلاثي: النظام الأوروبي لتحسين الجودة، ورابطة ماجستير إدارة الأعمال، وجمعية تطوير كليات إدارة الأعمال، كما تمنح الكلية شهادة ماجستير الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، للسنة التاسعة عشر بصفتها المسؤولة عن وحدة الإدارة.