معهد جسور يدرب المختصين على تقديم خدمات عالمية المستوى للجماهير في الفعاليات الكبرى

06 سبتمبر 2015

أطلق معهد جسور، مركز التميز في قطاعي الرياضة والفعاليات الكبرى الذي أسسته اللجنة العليا للمشاريع والإرث، اليوم برنامجاً تنفيذياً بعنوان "خدمات الجماهير -وجهة نظر المسؤولين والمدراء التنفيذيين".

ويشارك في هذه الدورة المكثفة ثلاثون من كبار المدراء والمسؤولين من العاملين في قطاعي الرياضة والفعاليات الكبرى والمهتمين بمعرفة وفهم الخدمات المخصصة للجماهير وبناء القدرات والمهارات في هذا الاختصاص وفي مجال السلامة العامة داخل الملاعب.

وتعليقاً على نجاح البرنامج وأهمية تقديم خدمات عالية الجودة للجماهير في تسريع النمو في قطاعي الرياضة والفعاليات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قال السيد/ مشتاق الوائلي المدير التنفيذي (بالإنابة) لمعهد جسور: "إن حضور الجماهير وحصولهم على تجربة إيجابية في الملاعب هو المقياس الدقيق لنجاح أية فعالية، كما أنه محرك قوي لتطور القطاع. ولهذا السبب فإنه من المهم بالنسبة لنا أن ندرّب الأشخاص المسؤولين على تقديم تجربة آمنة وممتعة للجماهير في الفعاليات الرياضية وغير الرياضية".

وأضاف الوائلي: "إن مثل هذه البرامج التي تُعنى بخدمات الجماهير، تدعم تطوير ثقافة تقديم الخدمات والحرص على سلامة الجماهير في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونحن نحرص على ترسيخ سمعة المنطقة على أنها الوجهة الأولى لإقامة الفعاليات الكبرى التي تتميز بأفضل الخدمات ضمن أفضل معايير السلامة للجماهير في الملاعب ومواقع الفعاليات".

ومع استعداد دولة قطر لإقامة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، فإن الدولة تبذل أقصى جهودها لتقديم أفضل بطولة على مر التاريخ. وهناك حاليا خمسة استادات تحت الانشاء في قطر تجهيزا للنهائيات.

وأكد السيد الوائلي أنه "مع بدء اتضاح معالم البنية التحتية لاستضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم 2022، يجب أن تبدأ قطر الآن التركيز على تطوير الثروة البشرية والاستثمار فيها. وهنا يأتي دور ومهمة معهد جسور".

ويقدم الدورة اللتي تستمر يومين السيد آندي يونغ المستشار السابق لمؤسسة ويمبلي للاستشارات ورئيس فريق خدمات الفعاليات خلال أولمبياد لندن 2012، وأيضا خلال الألعاب البارالمبية لذوي الاحتياجات الخاصة لندن 2012. فيما المتحدث الثاني هو السيد مارتن غيرفان المفتش في هيئة سلامة الملاعب بالمملكة المتحدة. ويمتلك السيد يونغ والسيد غيرفان خبرة واسعة في هذا المجال حيث شاركا في تطوير وتنفيذ بروتوكول لخدمات وسلامة الجماهير خلال الألعاب الأولمبية والباراولمبية لندن 2012.

ويركز الخبيران خلال الدورة على الجوانب الرئيسية للمؤهلات المهنية المعتمدة في المملكة المتحدة في مجال سلامة الجماهير والتي تعتبر المعيار العالمي في هذا القطاع، وكيفية مواءمتها لتناسب احتياجات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. فيما تحوي قائمة المواضيع التي يغطيها البرنامج خدمات الجماهير، إدارة المخاطر المتكاملة، نظرة على تقييم المخاطر، إدارة المخاطر، تنظيم الفعاليات وإدارة خدمات وسلامة الجماهير، إدارة العمليات خلال الفعاليات وغيرها.

وحول ثقافة خدمات الجماهير في دولة قطر، قال السيد آندي يونغ، الذي تولى مسؤولية خدمات الفعاليات خلال الألعاب الأولمبية والباراولمبية لندن 2012: "ستواجه دولة قطر، شأنها في ذلك شأن جميع الدول الأخرى، تحديات خلال استضافة الفعاليات الكبرى. لكني أعتقد ان قطر قد حددت بالفعل هذه التحديات، وهذه هي الخطوة الأولى لتقديم فعاليات ناجحة" وأضاف يونغ "يلعب معهد جسور دورا هاما في تقديم الخبراء الدوليين وتشجيع الحوار بين هؤلاء الخبراء ونظرائهم المحليين وتدريب الأفراد الذي سيكونون مسؤوليين عن تنظيم الفعاليات الكبرى التي تفتخر بها قطر والمنطقة بشكل عام".

وقد لقي البرنامج اهتماما وتجاوبا كبيرا من القطاعات والمؤسسات المعنية في قطر ودول المنطقة، حيث يشارك من قطر ممثلين عن اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ووزارة الداخلية، والاتحاد القطري لكرة القدم، ودوري نجوم قطر، ومؤسسة أسباير زون، وعدد من ممثلي الأندية المحلية والمدارس المستقلة. فيما يشارك من دول المنطقة لجنة دوري المحترفين الإماراتي، واللجنة المنظمة لكأس العالم للسيدات تحت 17 سنة الأردن 2016.

لمزيد من المعلومات حول معهد جسور وللتعرف على البرامج والفعاليات المقبلة، يرجى زيارة الموقع www.josoorinstitute.qa