يسعى معهد جسور لتدريب المتطوعين الذين سيصنعون الحدث في كأس العالم لكرة القدم قطر 2022™ وغيرها من الفعاليات  المشابهة. وتنبعُ أهمية هذه البرامج التدريبية في كونها تتماشى ورؤية معهد جسور في بناء كوادر بشرية مهنية لدفع عجلة التطور الاقتصادي والاجتماعي في دولة قطر. ويعمل المعهد وشركاؤه في اللجنة العليا للمشاريع والإرث وغيرها من المؤسسات على التأكد من أن قطر على أتم الاستعداد لاستضافة هذا الحدث الضخم. ويقدّم المعهد دوراته التدريبية بشكل مباشر أو عبر الإنترنت تبعًا للظروف العامة والخاصة بكل دورة، وتعتبر هذه الدورات الخطوة الأولى فقط للدورات التدريبية الخاصة بالمتطوعين مستقبلًا. 

النشرة الإخبارية